مقالات وأخبار

مقالات وأخبار

اللقاء الدوري الأول لشركاء الصندوق في مجال تنمية المنشآت الصغيرة و الأصغر لعام 2021

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

 تحت شعار ( نحو تحسين سبل العيش الكريم لأصحاب المشاريع المُدِرٍّة للدخل) دشن الصندوق الاجتماعي للتنمية بصنعاء فعالية اللقاء الدوري الأول لعام 2021 لشركائه في تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر ولمدة يومان المواففق  24- 25 فبراير 2021 وقد شارك في اللقاء عدد من ممثلي برامج ومؤسسات وبنوك التمويل الصغير والأصغر ووحدة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر الذين تجاوز عددهم   32 مشارك إضافة إلى مشاركة عدد من ممثلي الشركة الاستشارية الألمانية (  LFS ) وبنك الأعمار الاألماني ( KFW).

 

وقد افتتح اللقاء الأستاذ/ عبد الله علي الديلمي المدير التنفيذي للصندوق بكلمة رحب في مستهلها بجميع المشاركين على حضورهم هذا اللقاء ليتناول القضايا العامة ذات العلاقة وتناول الموجهات والسياسات وتحديثها وبحسب متطلبات الوضع والمستجدات بشكل دائم، وإليكم أهم مقتطفات الكلمة ابتداء نقول كما تعلمون جميعا أن المنشآت الصغيرة والأصغر في قلب الاستجابة للأوضاع القائمة حيث تعيش البلد ست سنوات من الحرب البلد وفي دوامة الأمور الاغاثية غير المتناهية بينما أشد ما تكون الحاجة إلى سبل المعيشة المستدامة، الناس كما تعلموا فقدوا كثير من أسباب الرزق ولكنهم يتأقلمون ويتكيفون ويبحثون عن الفرص فقط بحاجة إلى من يأخذ بأيدهم  سواً مالياً أو فنياً وغير ذلك وهذا في الواقع ماجعلناه الآن في صلب رؤية الصندوق للسنوات الثلاث القادمة حاولنا في طرحنا على المانحين ان نبرز ما الذي يعنيه وما هو الفرق في تدخلات الصندوق عن العمل الاغاثي مع الاعتراف بأهمية العمل الاغاثي بلا شك ومعروف أن البلد تواجه كارثة أكبر وأزمة أنسانية على مستوى العالم. ما يقوم به الصندوق وشركاء الصندوق وتحديداً مؤسسات وبرامج التمويل الصغير والأصغر على سبيل المثال في قلب الرؤية من حيث أهميتها ودورها في اليمن التي ستهدف الفرد والمجتمع ككل , رغم التحديات والظروف التي تمر بها اليمن منذ أكثر من ست سنوات, يجب علينا أن نركز على الاستجابة لمتطلبات التمويل لأصحاب الأنشطة حيث أن جزء كبير من هؤلاء هم ناشطون اقتصادياً ولديهم أعمال هذا امر يجب اخذه بالاعتبار وهذا ما يجب تثبته أو ترشده الدراسات انه اذ لم يكن هناك التمويلات أو الدعم الفني المصاحب ربما كانت هذه الفرص فقدت توقفت تلك الأعمال ولكن هناك ايضا فرص اعمال اخرى واضافات حقيقية في الانتاجية سواء في المجال الزراعي أو الصناعات ، بدل من الاتكالية او الاعتمادية التي نشآت والصعوبات المصاحبة لها والحاجة لدورات مستمرة في توزيع الغذاء هذه قضية عامة نريد ان نمحور رؤيتنا جميعا حولها بلا شك انتم تشاركونا هذه الرؤية وهذه الاستراتيجية ، نحن في الأخير منظومة تعمل في الاطار الاجتماعي، في مكافحة الفقر والعوز اساساً و محاربة انعدام الامن الغذائي, بلا شك هناك معايير اخرى  من حيث التجديد او القيمة المضافة للأعمال من منظور سلسلة القيم والفجوات التي يتم سدها فيها من حيث الأعمال المبدعة أو التقنيات الجديدة التي يتم ادخالها هذه معايير يمكن أن نفاضل بها في قبول طلبات التمويل في اطار التمويلات المتاحة.طبعا تعلمون الان ان البنوك التجارية تدخل هذا المجال لاسباب شتى هذه فرصة وتحدي أنتم اعلم منا ماهي الفرص والتحديات في هذا الجانب ولا بد من التعايش في هذا هذه فرصة جيدة التحدي من منظور المنافسة فهو امر حسن جدا، بلا شك التنافس أمر مطلوب والتنافس المقصود هو التنافس المهني النزيه ولكن في نفس الوقت هذه البنوك هي رديفة والحاجة مطلوبة  طالما كنا نحاول ان نقنع البنوك منذ فترة طويلة جدا أن التمويل الأصغر هو مجزي ومجال يجب ارتياده، الظروف قادت إلى هذا الأمر ونرحب بجميع البنوك ومن جانبنا في الصندوق لا نتردد من المساهمة والدعم الفني فقط طبعاً على اعتبار أنها قطاع خاص هادف للربح وهذا امر معلوم لدى الجميع هذه من المستجدات التي يجب التعامل معها وهناك ممارسات آخرى ومنتجات كثيرة يجب التذكير فيها نحن نسمع نتائج جيدة فيما يخص مجموعات الادخار في المجتمع هذه الثقافة اذا تم نشرها فهي ايضا رديف آخر، الحاجة  كبيرة جدا والمجال واسع ربما نكون طموحين، يجب ان نكون طموحين، ان نصل مثلا إلى مليون تمويل أو مقترض خلال عشر سنوات من الآن، السوق أو الطلب أو الحاجة  تدعو لذلك بلا شك لنمضي في هذا الاتجاه، انها مناسبة هامة جدا لتبادل الخبرات فيما بيننا , موضوع الصيرفة  الالكترونية امر نريد أن نأخذها في الاعتبار ونوسعها إلى أقصى حد ممكن هذا يخفف علينا الشيء الكثير هذا يعطي الناس الدخول إلى الخدمات المالية بشكل عام ويخفف على البلد بشكل عام وليس على الصناعة  فقط , المواضيع التي تزداد لا أقول تعقيدا ولكن المتطلبات والضوابط المطلوب التقيد بها في الصندوق ربما لديكم بلا شك تبعا لذلك حتى اننا نلتزم بمعايير معينة نلزم بها من نتعامل معه في جوانب منع الاستغلال وتضارب المصالح والحماية والسلامة المهنية هذه كلها تبقى تحت النظر من جميع المانحين ومنا الصندوق  ومن جانبكم ايضا في العمليات التي تمولوها من جانب العمليات الخطرة نضع ضوابط مشددة جدا تعرفوا كثير من يتعامل مع المبيدات او المواد الخطرة أو الآليات في فيها حوادت ممكنة، يجب ان نفرد لها أو نخصص لها جزء من جهدنا ووقتنا حتى نرى أننا نقدم خدمات عالية المستوى مستجيبة للمعايير المهنية المتبعة دوليا هذه الامور طرحناها على سبيل التذكير ونحن متأكدين انكم محيطين بها  بلا شك وأنا متأكد بأن لدينا في هذه اللقاء ما نقف عليه من جديد ما يبشر ما يعلم ما يتم التعامل معه لغرض المضي قدما بنفس الطريقة وبنفس العزم وبنفس الأداء الناجح المعهود الذي نعتز به ونفاخر به، نحن نعتقد بأن صناعة التمويل الأصغر في اليمن صناعة متميزة ملتزمة عموما بأفضل الممارسات  مبدعة حيوية متكيفة في اسوء الظروف وهذا امر لكم  جميعا ان تتفاخروا به ونعتز بأدائكم  وفقكم الله جميعاً.
وقد تخلل خلال فعالية اللقاء تقديم عدد من المواضيع الهامة التي تتعلق  بتنمية قطاعي التمويل الصغير والأصغر منها الشمول المالي لعملاء التمويل الأصغر , تسويق المحاصيل الزراعية باستخدام صيغتي السلم والمقاولة وكما قدمت الشركة الألمانية للاستشارات ( LFS  ) عرض أستمر ساعة ونصف يتعلق ما قامت به من عمل حول دراسة لتحديد احتياجات التنمية لقطاع التمويل المتوسط والصغير والأصغر وقطاع التمويل الزراعي في اليمن , وعرض موجز عن منهجية وانجاز برنامج مجموعات الادخار والتمويل الريفي (  ( VSLAعلاوة إلى ذلك تم استعراض إداء ومؤشرات شركاء الصندوق وما تم إنجازه مقارنة بمخطط عام 2020 والتطرق إلى المخاطر والتحديات والفرص المتاحة لهذا العام 2021  وقد تخلل تلك العروض تقديم عدد من البرامج والمؤسسات افلام قصيرة تشرح قصص النجاح لعدد من مشاريع العملاء  وفي ختام فعالية اللقاء خرج المشاركون بعدة توصيات هامة تهدف إلى تطوير الصناعة والتواصل بين تلك الجهات بهدف تبادل الخبرات والمعلومات بينها,

 

وحدة تنمية المنشآت الصغيره والأصغر

الجمهورية اليمنية 

 الصندوق الإجتماعي للتنمية 

صنعاء- شارع الستين - فج عطان

ت : 669 449 1 00967 

ف : 670 449 1 00967 

 

سجل معنا في القائمة البريدية
لتصلك أخر الأخبار

Search