منشورات

منشورات

وحدة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

وحدة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر

تعتبر وحدة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر أحد برامج الصندوق الاجتماعي للتنمية المعنية بالمساهمة في تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر في اليمن . تعتبر الوحدة الذراع التنفيذي المباشر للصندوق الاجتماعي للتنمية في مجال التنمية الاقتصادية.


ترتكز عمليات وتدخل وحدة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر على ستة مجالات تمكنها من التركيز على أهداف واقعية ومبادرات واعدة، وهي:
1.        الخدمات المالية، وتتمثل في تمويل المنشآت الصغيرة والأصغر.
2.        تسهيل تنمية خدمات الأعمال (BDS).
3.        بناء القدرات المؤسسية.
4.        تشجيع القطاع وخلق بيئة تمكينية.
5.        إدخال لاعبين جدد في صناعة التمويل الصغير والأصغر.
6.        أن تصبح الوحدة بيت للخبرات في مجالي التمويل الصغير والأصغر.

وتماشياً مع رسالتها فقد تطورت عمليات وحدة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر على مر السنوات لمواكبة التطور المستمر في تمويل المنشآت الصغيرة والأصغر باليمن. وعلى سبيل المثال كانت الوحدة تقوم بتدريب العاملين بمؤسسات وبرامج التمويل الصغير والأصغر بشكل مباشر، ولكن مع زيادة حجم صناعة التمويل الصغير والأصغر باليمن قامت الوحدة باشراك هذا النشاط بشكل شبه كامل إلى استشاريين وكذلك إلى شبكة اليمن للتمويل الأصغر التي أسسها الصندوق .

1.    الخدمات المالية:
   1.1    تمويل المنشآت الصغيرة والأصغر
وفقاً للإستراتيجية الوطنية للمنشآت الصغيرة والأصغر والتي أقرها مجلس الوزراء في عام 2005، فقد صنفت وحدة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر المنشآت كالتالي:
•        المنشآت الأصغر: تلك المنشآت التي تشغل ما بين شخص أو شخصين.
•        المنشآت الصغيرة: تلك المنشآت التي تشغل ما بين 5 و 15 موظف.
لا زال يمثل تمويل المنشآت الأصغر المكون الأساسي لأعمال وحدة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر حيث تمتص معظم تمويلاتها والخدمات الأخرى المساندة. ومنذ أن تأسست الوحدة في عام 1997م ظلت الوحدة تعمل على تنمية المنشآت الأصغر من خلال تأسيس برامج ومؤسسات التمويل الأصغر أو دعم برامج قائمة، وكذلك تقوية مقدرتها على إيصال خدمات مالية شاملة وملائمة. تتدخل الوحدة من خلال القروض والمنح لمساندة قطاعي  التمويل الأصغر. الهدف هو إتاحة برامج ومؤسسات التمويل الأصغر المقدرة المنافسة، والتوسع، وتنويع خدماتها لخدمة احتياجات أصحاب المنشآت الأصغر بشكل أفضل. وتبعاً لذلك فان توفير التمويل اللازم للاعبي التمويل الأصغر ينطوي عليه عدد من التدخلات المساندة، والتي بدورها يتم تنفيذها إما مباشرة من قبل وحدة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر أو عن طرق أطراف أخرى مثل الاستشاريين أو مقدمي الخدمات الاستشارية. تضم هذه التدخلات ما يلي:

•        توفير القروض لمؤسسات التمويل الأصغر بشروط عادلة ومنصفة.
•        توفير المنح لتغطية مصاريف التأسيس مثل الأصول الثابتة، ومصاريف التشغيل وتطوير الأدلة والأنظمة الآلية.
•        رأسملة مؤسسات التمويل الأصغر أو الإسهام في رأس مالها.
•        تشجيع المستثمرين الدوليين على الاستثمار في التمويل الأصغر.

2.1        تمويل المنشآت الصغيرة
يستمر توفير التمويل لمؤسسات التمويل الصغير بغرض تمويل أنشطة الإقراض التي تمول وتطور المنشآت الصغيرة ويشكل جزء أساسي من إستراتيجية وحدة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر في تطوير المنشآت الصغيرة باليمن.

تعود أول محاولة لوحدة تنمية المنشآت الصغيرة في تطوير قطاع تمويل المنشآت الصغيرة إلى 1999 عندما بذلت جهود مع بنك التضامن الإسلامي الدولي لإنشاء نافذة ضمن عملياتها البنكية لتمويل المؤسسات الصغيرة. لم تحظى هذه الجهود بالنجاح.

رغم ذلك نجحت وحدة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر منذ يونيو 2003م في تأسيس شراكة مع صندوق تمويل الصناعات الصغيرة (SEDF) وذلك بتوفير قدر مهم من الدعم الفني من خلال موفري دعم فني متخصصين، بالإضافة إلى توفير التمويل اللازم لدعم أنشطته التمويلية. وحيث أن الطلب على الخدمات المالية في اليمن ما زال يفوق العرض بكثير فان تلك الشراكة مع صندوق الصناعات تسهم في السعي لسد هذه الفجوة.
 من أجل تحقيق تغطية أكبر للسوق والوصول إلى أعداد أكبر من أصحاب المنشآت الصغيرة والأصغر يقوم الصندوق الاجتماعي للتنمية باستكشاف طرق متنوعة لتحقيق هذا الهدف:
أ‌-    تشجيع ودعم برامج ومؤسسات التمويل الأصغر على التوسع نحو الأعلى من بإقراض المنشآت الصغيرة.
ب‌-    حث القطاع البنكي على توفير خدمات مالية مناسبة الحجم وذلك من خلال تأسيس برامج تمويل صغير كجزء من عملياتهم البنكية.
ت‌-    دعم تأسيس مبادرات جديدة للقطاع الخاص في مجال تمويل المنشآت الصغيرة، مثل إنشاء بنك الكريمي للتمويل الأصغر الإسلامي.

2.    الخدمات غير المالية
1.2     تمويل خدمات تنمية الأعمال (Business Development Service – BDS)
إن تمويل خدمات تنمية الأعمال عبارة عن توفير تشكيلة متنوعة من الخدمات غير المالية لأصحاب المنشآت الصغيرة والأصغر بهدف تحسين كفاءتها وربحيتها. قد تضم مثل هذه الخدمات تدريب مهني وإداري، التسويق، خدمات لتحسين الجودة، وخدمات أخرى ذات قيمة مضافة.

تم في عام 2000 إجراء مسح على نطاق واسع للقوى العاملة باليمن وشمل المسح دراسة مشاكل واحتياجات قطاع المنشآت الصغيرة والأصغر. ومن ضمن أشياء أخرى أظهر المسح وجود حاجة كبير لخدمات تنمية الأعمال. وبناء على هذه المعطيات قامت وحدة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر دراسة إضافية في عام 2004 لتحديد أنواع الخدمات التي تحتاج يها المنشآت الصغير والأصغر، المقدمين المحتملين لمثل تلك الخدمات، والسبل والطرق لإيصالها. كما أوصت الدراسة تأسيس وكالة متخصصة لمثل هذا الغرض.

تم في عام 2005 إنشاء وكالة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر من قبل الصندوق الاجتماعي للتنمية وذلك بغرض تسهيل عملية توفير الخدمات غير المالية لأصحاب المنشآت الصغيرة والأصغر والقيام بدراسات حول القطاعين. ومنذ إنشاءها قامت الوكالة بالعديد من الأنشطة الموجهة نحو المنشآت الصغيرة والأصغر من خلال برامج خاصة هدفت إلى رفع كفاءتها التشغيلية، جودة إنتاجها، ومستوى خبراتها، ومنافذ التسويق لها، بالإضافة إلى أنشطة أخرى للدفاع عن القطاع والترويج له، و لقد نمت الوكالة منذ أن تأسست لتضم 3 فروع منتشره تعز , عدن, المكلا تغطى معظم الوطن، وكذلك تضم كادر وظيفي كبير من المحترفين مهنياً.

2.2     بناء القدرات المؤسسية
منذ أن تأسست وحدة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر في عام 1997م شكل بناء القدرات المؤسسية جزء لا يجزأ من وحجرة الزاوية لإستراتيجية التدخل بوحدة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر في دعم قطاع المنشآت الصغيرة والأصغر. تهدف أنشطة بناء القدرات المؤسسية إلى بناء مؤسسات تمويل صغير وأصغر قوية ومستدامة قادرة على خدمة احتياجات أصحاب المنشآت الصغيرة والأصغر بشكل مستدام وفعال.

تقوم وحدة تنمية المنشآتـ الصغيرة والأصغر بتقديم الدعم الفني المباشر بغرض بناء أنظمة العمل الداخلية في مؤسسات التمويل الصغير والأصغر بحيث تسهم في تقوية مقدرات هذه المؤسسات على توفير خدماتها يتم تنفيذ هذا إما بشكل مباشر عن طريق الوحدة من خلال استشاريين محليين إقليميين ودوليين أو من خلال مقدمين استراتيجيين للخدمات  اقليميين ودوليين, مثل الشركات الاستشارية والمؤسسات المالية والتنموية.

 لقد ظلت وحدة المنشآت الصغيرة والأصغر نشطة جداً في مجال إيجاد وتطوير أنظمة يدوية وبرمجية كجزء من تدخلاتها في مجال البناء القدرات المؤسسية. بعض الامثلة المهمة في هذا الصدد تتمثل في تطوير نظام متابعة القروض ( معين ), النظام المحاسبي البرمجي, بنم الموارد البشرية, ادخال أنظمة تقارير مالية مبنية وفقاً لأفضل الممارسات, بالإضافة إلى أدله عملية وتدريبية. بالإضافة إلى ذلك قامت وحدة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر بتصميم وتطوير نظام مكتب الاستعلام الائتماني والذي تم تشغيله على نطاق واسع. مكن النظام من عدم تكرار العملاء فيما بين برامج ومؤسسات وبنوك التمويل الأصغر في اليمن بأكمله.

هناك أمثله أخرى على إسهامات وحدة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر مثل منح مباشرة لتغطية نفقات التأسيس وشراء الأصول الثابتة, بالإضافة إلى أغراض اخرى متنوعة مثل التدريب, شراء الانظمة البرمجية والاستشارات.

يشكل التدريب جزءً مهماً من أنشطة وحدة تنمي المنشآت الصغيرة والأصغر حيث أن لها تأثيراً مباشراً على اداء برامج ومؤسسات وبنوك التمويل الصغير والأصغر في أدائها وانتشار خدماتها. ظل وسيظل الهدف هو خلق قاعده واسعة من ممارسي التمويل الصغير والأصغر ذات الكفاءات بحيث يمكن لبرامج ومؤسسات وبنوك التمويل الصغير والأصغر الاستفادة منه لقد تم تنفيذ التدريب بعدة أشكال, مثل :
أ‌-    دورات تدريبية منهجية لإعادة أسبوع أو اقل تقوم بتغطية مجالات عدة مثل التحليل المالي , إدارة الموارد البشرية , إدارة المخاط.... الخ.
ب‌-    تدريب على رأس العمل يتم إجراءها في مقرات البرامج والمؤسسات التمويلية وتدري بميداني عملي يتم تنفيذه من قبل ممارسين في التمويل الصغير والأصغر.
ت‌-    ورش تدريبية تهدف إلى رفع المهارات الشخصية للعاملين في مجال التمويل الصغير والأصغر .
ث‌-    زيارات متبادلة فيما بين البرامج والمؤسسات لتعلم تجارب مفيدة.
ج‌-    تأسيس قاعات تدريبية في بعض البرامج والمؤسسات للتمويل الصغير والأصغر.

من أجل زيادة و تحسين تقديم الخدمات التدريبية قامت وحدة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية (UNDP) بتأسيس شبكة اليمن للتمويل الأصغر في أغسطس 2009. يتم الإشراف على هذه الشبكة المستقلة من قبل مجلس إدارة مشكل من مدراء برامج ومؤسسات وبنوك التمويل الصغير والأصغر, وقامت هذه الشبكة بدورها على تنفيذ كافة مهام وحدة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر في عملية التدريب. بالإضافة إلى ذلك تقوم الشبكة ببناء قاعدة من ممارسي التمويل الصغير والأصغر تستفيد منها برامج ومؤسسات وبنوك التمويل الصغير والأصغر, وتقوم بتنفيذ دراسات السوق,  والعمل في البحوث والتطوير, والترويج للقطاع الدفاع عنه.

 3.2    الترويج, الدفاع عن القطاع, خلق بيئة ملائمة
يعتبر الترويج لقطاع التمويل الصغير والأصغر والدفاع عنه, وخلق البيئة ملائمة مواضيع أساسيه تبذل وحدة المنشآت الصغيرة والأصغر جهوداً كبيره في صددتها. ظلت الوحدة نشطة في لفت نظر الجمهور والحكومة والدولة تجاه هذا القطاع الواعد. وفي هذا الصدد قامت وحدة تنمية المنشآت الصغيرة و الأصغر على مر السنوات الماضية بتنظيم ورش عمل, ولقاءات , ومؤتمرات لهم ممثلي عن الحكومة ورجال أعمال, وممثلي عن القطاع الخاص, والمنظمات التنموية, والمانحين.
وبغرض الترويج لقطاع المنشآت الصغيرة والأصغر قامت الوحدة بإقامة بعض الفعاليات الهادفة إلى جذب عامة الجمهور مثل أيام المنشآت الصغيرة والأصغر وفعاليات أخرى مماثله تم إقامتها في عدة مدن بهدف الترويج لقطاع التمويل الصغير والأصغر في اليمن. ضمت هذه الفعاليات برامج ومؤسسات وبنوك التمويل الصغير والأصغر, وعملائها, وكذلك بعض المنظمات الغير الحكومية مما أدى كل ذلك إلى زيادة انتباه او زيادة انتباه الجمهور, وخلق انطباع إيجابي تجاه تطوير قطاع المنشآت الصغيرة والأصغر. قامت الوحدة منذ عام 2004 بإقامة هذه الفعالية مرة أو مرتين في السنة, وكان يتم توجيه دعوة حضور إلى رئيس الوزراء وغيره من الشخصيات العامة لافتتاح هذه الفعاليات. كما شملت الجهود الترويجية التي كانت وحدة تنمية المنشآت الصغيرة والاصغر تقوم بها الاعلام على قنوات التلفزيون والراديو, بالإضافة الى الاعلان في الصحف والمجلات, واجراء مقابلات على وسائل الاعلام وبالإضافة الى هذا يساهم موقع وحدة تنمية المنشآت الصغيرة الاصغر وطباعة البروشورات, واصدار الكتيبات في الترويج لقطاع المنشآت الصغيرة والاصغر في أوساط الجماهير.

من ضمن الانشطة البارزة التي قامت بها وحدة تنمية المنشآت الصغيرة والاصغر هو استضافة مؤتمر سنابل السنوي الرابع في عام 2007 في اليمن. ساعدت الوحدة في استضافة وتنظيم هذه الفعالية والتي حضرتها منظمات دولية واقليمية رئيسية. ان استضافة المؤتمر قد منح اليمن الاعتراف والفرصة ان يكون على خارطة تنمية التمويل الاصغر في الشرق الاوسط. ونتيجة لذلك فقد ساعدت الفعالية على جذب الانتباه والدعم من قبل المانحين والمنظمات الاقليمية والدولية  في تطوير قطاع المنشآت الصغيرة والاصغر باليمن.

ان مساعدة تحسين البيئة القانونية لصناعة تمويل المنشآت الصغيرة والاصغر ظل مجالاً للاهتمام من قبل وحدة تنمية المنشآت الصغيرة والاصغر , وقد أنتجت نتائج ملموسة. لقد كانت وحدة تنمية المنشآت الصغيرة والاصغر نشطة في المساعدة على تنظيم سوق تمويل المنشآت الصغير والاصغر. ونتيجة لجهود الوحدة فقد أهتم البنك المركزي اليمني في دعم قطاع تمويل المنشآت الصغيرة والاصغر وذلك من خلال لعب دور اشرافي اتجاه برامج ومؤسسات وبنوك التمويل الصغير والأصغر. بفضل الدعم الفني المقدم من قبل منظمات التعاون الدولي الالمانية (GIZ) وبنك التنمية الدولي الالماني (KFW) ومنظمة التمويل الدولية (IFC) قام البنك المركزي اليمني في عام 2009 بتأسيس وحدة للإشراف على بنوك التمويل الصغير والاصغر, وقدمت تدريب واسع لعدد من موظفي البنك المركزي في الاشراف والمراجعة بالتمويل الأصغر.

وحدة تنمية المنشآت الصغيره والأصغر

الجمهورية اليمنية 

 الصندوق الإجتماعي للتنمية 

صنعاء- شارع الستين - فج عطان

ت : 669 449 1 00967 

ف : 670 449 1 00967 

 

سجل معنا في القائمة البريدية
لتصلك أخر الأخبار

Search